القائمة دخول


 

القلق هي حالة نفسية وفسيولوجية تتركب من تضافر عناصر إدراكية، وجسدية، وسلوكية. لخلق شعور غير سار يرتبط عادة بعدم الارتياح، والخوف، أو التردد. والقلق هو حالة مزاجية عامة تحدث من دون التعرف علي اثار تحفيزها.

يكون القلق مصحوبا باثار جسدية مثل خفقان القلب، التعب، الغثيان، ألم في الصدر، ضيق في التنفس، آلام في المعدة، أو الصداع. وبستعد جسد الكائن الحي للتعامل مع هذا التهديد. فيزيد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ويزيد التعرق، يزيد تدفق الدم إلى مجموعات العضلات الرئيسية، وتثبط وظائف النظام الهضمي والمناعة.يمكن أن تشمل العلامات الخارجية القلق وشحوب الجلد ، والعرق والارتعاش، واتساع حدقة العين. وقد يواجه أيضا الشخص الذي يعاني من القلق الإحساس بالفزع أو الذعر. وعدم الأمان، والتفكير السلبي الذي يتوقع أسوء الاحتمالات، والسلوك التجنبي وعدم القدرة على المواجهة,

ويمكن أن يشفى القلق تماماً، خاصة مع تعلم كيفية التخلص من الأفكار المقلقة وتبني أفكار إيجابية في الحياة.

اما علاجه بالاعشاب :

  1. الشبت:
    ربطة شبت اخضر طازج.
    بذور شبت.
    توضع الربطه في لتر ماء ويضاف عليها ملعقه ونصف كبيره من بذور الشبت. وتغلي فى الماء ثم تصفى وتشربعلى مدار اليوم لمده خمسه عشر يوما .
  2. اللافندر: 
    من الخيارات الممتازة في علاج القلق والخوف المرضي فعبيره ذو مفعول مهديء وباعث على الاسترخاء.
  3. الشاي الأخضر: 
    معروف بمفعوله في التقليل من معدلات القلق والاضطرابات النفسية.

​وهناك اعشاب اخرى تعالج القلق نذكر منها:

 الناردين (حشيشة الهر):

  • تستخدم جذور الناريدن في علاج حالات التوتر التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بنوبات الذعر و كما أظهرت فاعليتها في مساعدة الأشخاص لتخطي المواقف التي تحتوي على ضغوطات نفسية كبيرة, ينصح باستخدامها لفترات قصيرة فقط.
  • زهرة الآلام (العاطفة):
    بناءا على دراسات أجريت في جامعة ميريلاند, تبين أن زهرة العاطفة لها تأثير كبير في معالجة حالات القلق, و سواء الزهرة نفسها أم أوراقها أم جذورها فجميعها تمتلك نفس الفاعلية.
  • الكافا (نبات الزمار):
    إن جميع المنتجات التي يتم تحضيرها من جذور نبات الكافا, سواء كان أقراص أو كبسولات أو مستخلصات أو مشروبات, فأنها تستخدم لعلاج التوتر في مناطق أوروبا.

 


عفوا، هذا الفيديو غير متاح لك ..

loader
 
قـلوبنا معك غـزة