القائمة دخول


هل استخدام معجون الأسنان يفطر الصائم؟

بسم الله الرحمن الرحيم 

’’ حكم استعمال معجون الأسنان للصائم ‘‘ 

* سئل سماحة الشيخ العلامة محمد صالح العثيمين عن حكم استعمال معجون الأسنان للصائم في نهار رمضان ؟ 


فأجاب - رحمه الله رحمة واسعة - : ( استعمال المعجون للصائم لا بأس به إذا لم ينزل إلى معدته ، ولكن الأولى عدم استعماله ؛ لأن له نفوذاً قوياً قد ينفذ إلى المعدة والإنسان لا يشعر به ؛ ولهذا قال النبي - صلى الله عليه وسلم - للقيط بن صبرة - رضي الله عنه - : " وَبَالِغْ فِي الاسْتِنْشَاقِ إِلا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا " ، فالأولى ألا يستعمل الصائم المعجون ، والأمر واسع ؛ فإذا أخره حتى أفطر ؛ فيكون قد توقى ما يخشى أن يكون به فساد الصوم ) . " فتاوى علماء البلد الحرام " ( ص 906 ) .

 

* استعمال معجون الأسنان في الصوم 

هل يجوز تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون في حال الصوم ؟ على حسب علمي أن هذا جائز طالما أن المعجون لم يصل إلى الجوف ( لم يتم بلعه ) . أرجو الإدلاء برأيك في هذا الموضوع .


الحمد لله :

سئل سماحة الشيخ ابن باز - رحمه الله - عن استعمال معجون الأسنان فقال : لا حرج في ذلك مع التحفظ عن ابتلاع شيء منه ، كما يشرع استعمال السواك للصائم . " فتاوى الشيخ ابن باز " ( 4 / 247 ) 


وقال الشيخ محمد الصالح بن عثيمين : ويتفرع على هذا : هل يجوز للصائم أن يستعمل الفرشة والمعجون أو لا ؟ 


الجواب : يجوز ، لكن الأولى ألا يستعملها لما في المعجون من قوة النفوذ والنزول إلى الحلق ، وبدلاً من أن يفعل ذلك في النهار يفعله في الليل . " الشرح الممتع " لابن عثيمين ( 6 / 407 ، 408 ). 
* وسئل الشيخ العلامة عبد الرزاق عفيفي - رحمه الله - : هل يصح استعمال فرشة الأسنان في نهار رمضان ؟


فأجاب - أجزل الله له الثواب - : ( يجوز أن يستعمل الإنسان فرشة الأسنان والمعاجين التي ينظفون بها أسنانهم ، إذا احتاج إلى ذلك ، ولكن الأفضل له أن يتسوك بالسواك المعروف وفيه الكفاية والخير ، وقد حث عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - ، والدين دين السهولة واليسر وتتسع أحكامه ويسره لجميع المستويات والأحوال ؛ فهو دين الغني الذي يجد الفرشة وما إليها ، ودين الفقير الذي لا يجد إلا السواك المعروف ، أو إصبعه إن لم يجد السواك المعروف ، والأمر واسع ما دام لا ينزل في حلقه شيء مما استاك به ) . 

 

" فتاوى ورسائل سماحة الشيخ عبد الرزاق عفيفي " ( ص 425 - 426 ) .

* وسئل الشيخ أبو عبد السلام الجزائري - كما في " فتاويه المطبوعة " ( ص 142 ) - : هل استعمال معجون الأسنان مفطر في رمضان ؟

فأجاب - حفظه الله وسدده - : ( إن استعمل الصائم معجون الأسنان وتأكد من عدم مرور شيء إلى حلقه ؛ فلا بأس بذلك . أما إن أحس بمرور شيء منه إلى حلقه ثم إلى جوفه بالضرورة ؛ فعليه القضاء ، والأفضل أن لا يستعمل الصائم معجون الأسنان ليتأكد من صحة صومه ، وله أن يستعمله قبل الفجر ) . 

 

وقال أيضا ( ص 148 ) : ( يجوز للصائم استعمال معجون الأسنان وهو صائم في نهار رمضان مع التحفظ عن ابتلاع شيء منه ، مع العلم أن شيئا غريبا إذا دخل الفم وتجاوز منتصف اللسان يصعب التحكم في ابتلاعه من عدمه ، وعليه إذا استطاع التحكم بحيث لا يصل شيء من ذلك منتصف لسانه ؛ فله أن يغسل بالمعجون ، وإلا فيكفيه الماء أخذا بمبدإ الحيطة والحذر وسد الذرائع ) .

 

هل استعمال معجون الأسنان لتنظيف الفم في نهار رمضان يبطل الصيام ؟ 

الحمد لله :

إذا لم يصل معجون الأسنان إلى الحلق فإنّه لا يُفطّر ، والأفضل أن يُستخدم في الليل ويستعمل السواك بالنهار . وفقنا الله وإياكِ إلى طاعته .

 

* هل استخدام المسواك الـ colgate أو أي نوع يبطل الصوم ؟

الحمد لله :

يجوز للصائم استعمال المسواك ومعجون الأسنان أثناء الصوم ، مع التحرز من بلع شيء منه ، بل استعمال السواك سنة للصائم وغيره .


قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : " وأما السواك فجائز بلا نزاع , لكن اختلفوا في كراهيته بعد الزوال على قولين مشهورين , هما روايتان عن أحمد . ولم يقم على كراهيته دليل شرعي يصلح أن يخص عمومات نصوص السواك " انتهى من "الفتاوى الكبرى" (2/474) .


وسئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء : هل يضع الصائم طيبا ؟ وهل يجوز له التسوك بالنهار ؟ وهل تضع المرأة حناء أو تدهن شعرها لتمتشط به ؟


فأجابوا : " له أن يضع طيبا في ثوبه ، أو ما يلبسه على رأسه أو في بدنه ، إلا أنه لا يتسعّطه في أنفه .


وله أن يتسوك بالنهار ، لقوله - صلى الله عليه وسلم - : ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة ) متفق على صحته ، وهذا يشمل صلاة الظهر والعصر في حق الصائم وغيره ، ولا نعلم دليلا صحيحا يمنع من ذلك .


وللمرأة أن تضع الحناء أو تدهن شعرها لتمتشط به ؛ لأنه لا يؤثر على الصيام ، وهكذا الرجل له أن يدهن بدواء أو غيره، وإن كان صائما " انتهى . " فتاوى اللجنة الدائمة " (10/328) .


وسئل الشيخ ابن باز - رحمه الله - : ما حكم استعمال معجون الأسنان للصائم ؟


فأجاب : " تنظيف الأسنان بالمعجون لا يفطر به الصائم كالسواك ، وعليه التحرز من ذهاب شيء منه إلى جوفه ، فإن غلبه شيء من ذلك بدون قصد فلا قضاء عليه " انتهى من " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " (15/260) .والله أعلم .
* استعمال ما يزيل رائحة الفم في رمضان 

 

يوجد في الصيدليات معطّر خاص بالفم ، وهو عبارة عن بخاخ ، فهل يجوز استعماله خلال نهار رمضان لإزالة الرائحة من الفم ؟

الحمد لله :

يكفي عن استعمال البخاخ للفم في حالة الصيام استعمال السواك الذي حثّ عليه - صلى الله عليه وسلم - ، وإذا استعمل البخاخ ولم يصل شيء إلى حلقه ، فلا بأس به ، مع أن رائحة فم الصائم الناتجة عن الصيام ينبغي أن لا تُكره ، لأنها أثر طاعة محبوبة لله - عز وجل - ، وفي الحديث : ( خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ) . 


" المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان " ( 3 / 121 ) .
* سئل الشيخ الفقيه محمد شارف عن حكم السواك والطيب بالنسبة للصائم ؟ وكذلك استعمال الفرشاة والمعجون ؟


فأجاب - حفظه الله وأطال في عمره - :


( التسوك للصائم سنة في أول النهار وآخره ، لعموم قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : " السوال مطهرة للفم ، مرضاة للرب " . لكن إذا كان للسواك طعم أو كان يتفتت ؛ فإنه لا ينبغي للصائم استعماله ، لما يخشى من وصول الطعم إلى جوفه ، أو من نزول ما يتفتت منه إلى جوفه ، فإذا تحرز ولفظ الطعم ، ولفظ المتفتت فليس في ذلك شيء . وقد أورد البخاري تعليقاً عن عامر بن ربيعة - رضي الله عنه - قال : " رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما لا أحصي يستاك وهو صائم " ، وعلى هذا فالتسوك للصائم مشروع ، كما أنه مشروع لغيره أيضا .


وأما الطيب فكذلك جائز للصائم في أول النهار وفي آخره ، سواء كان الطيب بخورا أو دهنا أو غير ذلك ، إلا أنه لا يجوز أن يستنشق البخور ، لأن البخور له أجزاء محسوسة مشاهدة ، إذا استنشقت تصاعدت إلى داخل أنفه ثم إلى معدته ، ولهذا قال النبي 
- صلى الله عليه وسلم - للقيط بن سبرة - رضي الله عنه - : " بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما " .


وأما استعمال الفرشاة والمعجون للصائم فلا يخلو من حالين ؛ أحدهما : أن يكون قويا ينفذ إلى المعدة ، ولا يتمكن الإنسان من ضبطه ، فهذا محظور عليه ، ولا يجوز له استعماله ، لأنه يؤدي إلى فساد الصوم .


الحال الثانية : إذا كان ليس بتلك القوة ويمكنه أن يتحرز منه ، فإنه لا حرج عليه في استعماله ، لأن باطن الفم في حكم الظاهر ، ولهذا يتمضمض الإنسان بالماء ولا يضره ، فلو كان داخل الفم في حكم الباطن لكان الصائم يمنع من أن يتمضمض ) .



loader