تعرف على سبب بكاء أحمد راتب في حياته مرتين فقط المنوعات ا... 
دخول



تعرف على سبب بكاء أحمد راتب في حياته مرتين فقط

 

 

توفى في الساعات الأولى من صباح اليوم الفنان أحمد راتب، عن عمر يناهز 67 عامًا بعرض تعرضه لأزمة قلبية وضيق في التنفس.


وقد بدأ أحمد راتب مشواره الفني وهو طفل حيث كان يمارس التمثيل في المدرسة، وقد نمت موهبته بالتمثيل عندما التحق بفرقة التمثيل بالجامعة أثناء دراسته بكلية الهندسة، ثم التحق بمعهد الفنون المسرحية وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية، وكانت بدايته بالتلفزيون، ثم عمل بمسرح الطليعة والسينما. اتسم أداؤه بالبساطة وعدم التكلف. اشتهر بأداء الأدوار الكوميدية.

 
وعن حياته الشحصية فقد تزوج وعمره 38 عاما، ولديه 3 بنات، وقد عرف بتعلقه الشديد ببناته وأحفاده، حيث قد صرح مسبقًا انه حرص على تجهيز شقق لبناته وزاجهن في منزله حتى لا يبتعدن عنه.

 
وكان أخر ظهور إعلامي له في أحد البرامج التليفزيونية، فاجئته زوجته وبناته بإتصال هاتفي وعبرت له احدى بناته عن حبها الشديد له قائلة: “مالقتش أب زي ابويا”، فبكى احمد راتب بشدة معترفًا انه لم يبكي في حياته إلا مرتين إحدهما عند زواج ابنته الكبرى، والثانية بسبب هذه المكالمة الهاتفية من ابنته حيث اثرت كلماتها فيه كثيرًا.



loader
 
مجموعاتنا بانتظارك