عجائب البحار خروف يعيش تحت الماء المنوعات المحب 

عجائب وغرائب وطرائف الاخبار

عجائب البحار خروف يعيش تحت الماء


موقع المحب - عجائب البحار خروف يعيش تحت الماء المنوعات المحب - عجائب البحار/خروف يعيش تحت الماء (الخروف المائي) ! من عجائب البحار نجد ظواهر الطبيعة المليئة بالمخلوقات النادرة والغريبة، والتي يتصادف معرفتها يومًا بعد يوم، والتي لم تكن تخطر على بالنا تواجدها لغرابتها الشديدة.. كما أنه يحمل في داخله أغرب المخلوقات المائية، تخ... ..



عجائب البحار/خروف يعيش تحت الماء (الخروف المائي) !

 

من عجائب البحار نجد ظواهر الطبيعة المليئة بالمخلوقات النادرة والغريبة، والتي يتصادف معرفتها يومًا بعد يوم، والتي لم تكن تخطر على بالنا تواجدها لغرابتها الشديدة.. كما أنه يحمل في داخله أغرب المخلوقات المائية، تختلف في الأشكال والأنواع والألوان، عالم مليء بالدهشة والخيال تحت الماء، عشاق البحار يودون لو أنهم يقيمون دولة تحت الماء للاستمتاع بتلك الظواهر تحت الماء التي تثير المرح والسعادة في النفوس عند الغطس لرؤيتها، وحب استطلاع العلماء في معرفة أغرب المخلوقات التي تعيش في الماء وقيامهم بالرحلات الاستكشافية والتي تكشف عن الغرائب والعجائب البحرية .

فمن أغرب المخلوقات هو “الخروف المائي” عند ذكر الخروف يتردد في عقلنا أنه ذلك الخروف الحيواني الذي نعلمه جميعًا هو ذلك الخروف البري والذي لم يخطر في بال أحد أنه يوجد في مكان آخر غير البر، ولكن الغريب أنه يوجد منه أيضًا في الماء، حيث أنه يعيش في البحار وهو عبارة عن حيوان رخو يعمل على سحب مادة البلاستيد الأخضر من الطحالب، الذي يتكون نتيجة عملية البناء الضوئية، والتي تعمل على توفير الطاقة من تلك العملية الضوئية، لذلك فإن ذلك الخروف المائي له أهمية كبرى في المساعدة لعملية البناء الضوئي.

يتربى حيوان الخروف على الطحالب ويستخرج منها المادة الخضراء، لتتحول المادة في جسمه إلى طاقة.. يعيش في المياه المالحة، ويكون بالقرب من المناطق القريبة من الشمس حتى يحقق عملية البناء الضوئي واستخراج الطاقة.

 

هناك أيضًا بعض الحيوانات البحرية الغريبة التي تعمل على انتشار الطاقة وجميعها تتغذى على الطحالب وتوجد في أماكن ضحلة في المياه والصخور، فخيرات البحر كثيرة سبحان الله، فيها التنقل والغذاء والاستمتاع، عالم البحار كريم للغاية ويشمل الكثير من الخبايا والمفاجآت الجميلة.





6 + 6

حاصل الجمع خاطيء، اعد المحاولة
تم تسجيل طلبك


شاهد المزيد