الإكوادور تطيح بالمكسيك من الدور الأول لكوبا أمريكا المنو... 

الزاوية الرياضية

الإكوادور تطيح بالمكسيك من الدور الأول لكوبا أمريكا


موقع المحب - الإكوادور تطيح بالمكسيك من الدور الأول لكوبا أمريكا المنوعات المحب - الإكوادور تطيح بالمكسيك من الدور الأول لكوبا أمريكا أبقى المنتخب الإكوادوري على آماله في التأهل إلى ربع نهائي بطولة كوبا المقامة في تشيلي بفوزه على المكسيك بهدفين لواحد في ثالث وآخر جولات المجموعة الأولى بالبطولة القارية. سجل ثنائية ال... ..



الإكوادور تطيح بالمكسيك من الدور الأول لكوبا أمريكا

 

 

أبقى المنتخب الإكوادوري على آماله في التأهل إلى ربع نهائي بطولة كوبا المقامة في تشيلي بفوزه على المكسيك بهدفين لواحد في ثالث وآخر جولات المجموعة الأولى بالبطولة القارية.

 

سجل ثنائية الإكوادور ميلر بولانيوس (ق26) وإنر فالنسيا (ق57)، بينما حمل هدف المكسيك الوحيد توقيع راؤول خيمينيز (ق64) من ركلة جزاء.

 

وبهذه النتيجة تحقق الإكوادور أول ثلاث نقاط لها في البطولة، تصعد بها إلى المركز الثالث، خلف تشيلي وبوليفيا، ولكل منهما أربع نقاط.

 

وتنتظر الإكوادور ما تسفر عن مواجهات المجموعتين الثانية والثالثة لمعرفة ما اذا كانت ستتأهل كأحد أفضل منتخبين من أصحاب المركز الثالث إلى ربع النهائي.

 

كاد المنتخب الإكوادوري يدرك هدفا مبكرا من خلال هجمة خطيرة من الناحية اليسرى وصلت إلى ميلر بولانيوس الذي راوغ أحد مدافعي يسددها باتجاه المرمى، لكن الحارس خوسيه كورونا تصدى لها ببراعة (ق2).

 

بادل المنتخب المكسيكي منافسه الهجمات ولكن دون أن يستغل الفرص التي سنحت له من الجبهة اليمنى النشطة.

 

بمرور الوقت تراجعت الخطورة نسبيا، وانحصرت المعركة في منتصف الملعب حتى الدقيقة الخامسة والعشرين، حينما أهدر ماتياس فووسو فرصة خطيرة من ضغط على دفاعات المنتخب الإكوادوري على حدود منطقة الجزاء، بتسديد الكرة بجوار القائم الأيسر (ق25).

 

ومن خطأ في نقل الكرة من دفاع المنتخب المكسيكي إلى خط وسطه، قطع لاعبو المنتخب الإكوادوري الكرة ونفذوا هجمة مرتدة تصل إلى إنر فالنسيا الذي يسددها باتجاه المرمى، ولكنها اصطدمت بأحد المدافعين وتابعها بولانيوس الذي أسكنها الشباك معلنا عن أول أهداف الإكوادور (ق26).

 

تناوب الفريقان السيطرة على مجريات الأمور في الشوط الأول بعد هدف الإكوادور، وإن كانت الهيمنة المكسيكية بلا أنياب على مرمى المنتخب المتقدم الذي بدا أقرب لهدف ثان رغم محاولات (التري) المستمرة.

 

ورغم المساعي المستمرة من الجانبين لإضافة هدف ثان لصالح الإكوادور أو التعادل للمكسيك، ينتهي الشوط الأول بهدف نظيف لصالح الإكوادور.

 

سارت الأمور بنفس السيناريو في بداية الشوط الثاني: سيطرة متبادلة للمنتخبين على مجريات الأمور، وإن كانت الكفة تميل نحو الإكوادور.

 

وكاد فالنسيا يعزز تقدم المنتخب الإكوادوري برأسية خرجت بعيدا عن المرمى (ق49).

 

ترجمت الهيمنة الإكوادورية إلى هدف ثان من خطأ دفاعي، استغله بولانيوس الذي مرر كرة بينية أرضية تضع فالنسيا في انفراد مع الحارس ويسكنها الشباك (ق57).

 

وأنقذ الحارس ألكسندر كورونا مرماه من تسديدة خطيرة لفووسو بعد ثلاث دقائق فقط من الهدف، قبل أن يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء إثر دفعة جابريل أشيلير لهوجو أيالا داخل المنطقة، انبرى لها راؤول خيمينيز الذي يسددها بهدوء في منتصف المرمى (ق64)، ليقلل الفارق الذي يفصل منتخب بلاده عن الإكوادور إلى هدف واحد.

 

بعد الهدف الأول للمكسيك بدأت الغارات والتسديدات الإكوادورية تدك دفاعات الـ(تري) التي ظلت صامدة ولو مؤقتا في ظل رعونة لاعبي الإكوادور وتسرعهم.

 

أبرز تلك الهجمات العرضية الرائعة التي وصلت إلى جيفرسون مونتيرو الذي حاول تسديدها باتجاه المرمى قبل أن ترتد من على الأرض لكنها تصطدم بأحد المدافعين، الذي لمس الكرة بذراعه قبل أن يطيح بها خارج منطقة الجزاء وسط مطالب باحتساب ركلة جزاء (ق74).

 

استمر المسلسل الإكوادوري في إهدار الفرص في غياب أي خطورة مكسيكية على مرمى كورونا، حتى الدقيقة 90، حينما أهدار إدواردو إيريرا كرة خطيرة داخل المنطقة، قبل أن يضيع فووسو فرصة محققة بتسديدة من داخل منطقة الجزاء تسير بجوار القائم الأيمن لدومينجز.

 

لم تفلح الاستفاقة المكسيكية الأخيرة في إدراك هدف ثان يبقي على آمالهم، ليودعوا البطولة من الدور الأول.





8 + 5

حاصل الجمع خاطيء، اعد المحاولة
تم تسجيل طلبك


شاهد المزيد