دخول



 

 

أكد موقع توب 10 هوم ريميديز أن تسمية "وتر أخيل" الوتر الموجود فى مؤخرة الساق وتتصل به العضلة الأخمصية وعضلة بطن الساق لترتبطا من خلاله فى عظمة العقب، أطلقت على هذا الوتر بالذات نسبة إلى المحارب الشهير فى القصص اليونانية "أخيل"، الذى أرادت أمه الإلهة "تيتيس" حمايته من الموت، فقامت بغمسه فى نهر "ستيكس" الأسطورى، غير أنها لم تغمس عرقوبه فى ماء نهر الخلود، وفى حرب "طروادة" أصيب أخيل بسهم مسموم فى كعبه فقُتل.

 

وقال الموقع إنه غالباً ما يشكو الرياضيون والعداؤون والأشخاص الذين يستخدمون قدمهم كثيراً، بالتهاب هذا الوتر ما يتسبب بآلام شديدة وقد يحول أحياناً دون القدرة على المشى.

 

وأوضح الموقع أنه من الممكن علاج هذا الالتهاب بأدوية منزلية بسيطة مثل وضع كمادات باردة أو ساخنة، أو حتى التدليك، مركزاً على أهمية زيت الخروع فى علاج هذه الحالة المزعجة.

 

وأشار الموقع إلى أن زيت الخروع يخفف من عوارض التهاب وتر "أخيل"، بفضل احتوائه على حمض "ريسينوليك" الذى يحارب الالتهابات.

 

ونصح بوضع قليل من الزيت على مكان الألم مرتين أو 3 مرات يومياً، ما يخفف الألم ويقضى على الالتهابات بسرعة كبيرة.



loader
 
مجموعاتنا بانتظارك